منتدى سيدات الامارات
مرحبا بكم في منتديات سيدات الامارات يرجى منكم التسجيل

هل تحبون الرسول صلى الله عليع وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل تحبون الرسول صلى الله عليع وسلم

مُساهمة من طرف الأميرالفراتي في الجمعة نوفمبر 11, 2011 11:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم
لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ [آل عمران:164].
لقد رحمنا الله تعالى رحمة واسعة حين خصّنا فجعلنا أتباع خير الخلق ، الذي أخرجنا الله به من الظلمات إلى النور، ومن الضلال إلى الهدايا، ومن الشقاء إلى السعادة، ومن الذلّ والظلم والجهل والشتات والمهانة إلى العزّ والعدل والعلم والاجتماع والكرامة، مَنْ نحن لولا دين محمد وملته؟! وما قيمتنا لولا رسالته وشريعته؟! وما مصيرنا لولا دعوته وعقيدته؟!
تالله ما حملت أنثى ولا وضعت مثل الرسول نبيّ الأمّة الهادي
واليومَ يأتي أقوام ما عرفوا الله طرفةَ ساعة، يعيشون في ظلمات الشهوات، أهدافهم وأفكارهم واعتقاداتهم منحطّة، يحاولون النيلَ من هذه المنارة الشامخة. هؤلاء سينتقم الله منهم لأنه قال في كتابه: وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ [المائدة:67]. آذاه عتبة بن أبي لهب وسخِر منه فقال : ((اللهم سلّط عليه كلبا من كلابك))، فكان لا ينام إلا وسط رفاقه خوفًا من دعوة الرسول ، لكن ذلك لم يمنعه، وفي بعض أسفاره استيقظ على أسدٍ مفترس قد نشب مخالبه في صدغيه، فجعل يصرخ ويقول: يا قوم، قتلتني دعوة محمد، لكن ذلك لم يغن عنه شيئا.
مزّق كسرى رسالتَه، فدعا عليه ، فقتله الله في وقته، ومزّق ملكه كلّ ممزّق، فلم يبق للأكاسرة ملك بعده
إخوتي بالله:
حبّ الرسول عقيدة يتّفق عليها كلّ المسلمين بشتى طوائفهم وأفكارهم، فكلّ القلوب مجتَمعة على حبّه ، لهذا يجب علينا أن نستثمِر هذه الأزمة العالمية التي تتنامَى بسبب التعرّض لشخصه في توحيد الأمّة وجمع كلمتها حول الرسول ؛ لتكون غضبة المسلمين لدينهم في الاتجاه الصحيح، يجب أن نشيع توقير الرسول وتعريف الجيل به وبشمائله ، يجب على الأمهات أن يرضعن أولادهنّ محبّة رسول الله ، وعلى الآباء أن يجعلوا من السيرة مادّة لجلسات العائلة، وعلى المعلّمين أن يخصصوا بعض حصَصهم لسيرته العطرة . وهل نجد فرصة لنتّفق عليها في زمان كثر فيه الاختلاف أعظم من فرصة أن تتّفق القلوب والجهود للدفاع عن الرسول ؟!
إنها فرصة تاريخية نشعر فيها بالسعادة إذا رأينا جهودَ الدول والشعوب والمؤسسات تتّفق جميعا على شيء واحد، كيف وهذا الشيء هو الدفاع عن الرسول والذب عنه؟! يجب علينا أن نعلنَ حبّنا لرسول الله وغضبنا له، وأن نرفض التعامل مع هؤلاء الذين يسبّونه ، ونقاطع كل منتج يأتينا من عندهم.
ما سبب هذا الكلام وما هي مناسبته؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!...............
بعد أن تناسى المسلمون حادثة الرسوم المسيئة للرسول الكريم تستعد إحدى الدول المشركة- لا أسميها حتى لا تؤول سياسياً- لشن هجمةٍ إعلامية أكبر تكون الرسوم السابقة جِزً منها لإهانتنا نحن المسلمون ورسولنا المصطفى
استعدوا إخواني وتجهزوا
اللهم يا حي يا قيوم، يا واحد يا أحد، يا فرد يا صمد، يا جبار السموات والأرض، يا سريع الانتقام، اللهم أرنا فيمن أساء لنبيّك عجائب قدرتك وصنعِك، اللهم شلّ أيديهم وألسنتهم، وأعم بصيرتهم وأبصارهم، اللهم اجعلهم عبرة للعالمين، اللهم يا من له العزة والجلال، ويا من له القدرة والكمال، ويا من هو الكبير المتعال، اللهم لا تبقِ لهم راية، واجعلهم لمن خلفهم آية.

avatar
الأميرالفراتي

المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 41

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تحبون الرسول صلى الله عليع وسلم

مُساهمة من طرف عاشقة الورد في الإثنين فبراير 06, 2012 1:40 am

مشكورة وتسلمين ع الموضوع الحلو
ما شاء الله عليج
avatar
عاشقة الورد

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 04/12/2011
العمر : 21
الموقع : الشـــاارجة تــايم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جزاك الله خيراا

مُساهمة من طرف mohasemsem في الإثنين فبراير 06, 2012 4:37 am

الأميرالفراتي كتب:بسم الله الرحمن الرحيم
لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ [آل عمران:164].
لقد رحمنا الله تعالى رحمة واسعة حين خصّنا فجعلنا أتباع خير الخلق ، الذي أخرجنا الله به من الظلمات إلى النور، ومن الضلال إلى الهدايا، ومن الشقاء إلى السعادة، ومن الذلّ والظلم والجهل والشتات والمهانة إلى العزّ والعدل والعلم والاجتماع والكرامة، مَنْ نحن لولا دين محمد وملته؟! وما قيمتنا لولا رسالته وشريعته؟! وما مصيرنا لولا دعوته وعقيدته؟!
تالله ما حملت أنثى ولا وضعت مثل الرسول نبيّ الأمّة الهادي
واليومَ يأتي أقوام ما عرفوا الله طرفةَ ساعة، يعيشون في ظلمات الشهوات، أهدافهم وأفكارهم واعتقاداتهم منحطّة، يحاولون النيلَ من هذه المنارة الشامخة. هؤلاء سينتقم الله منهم لأنه قال في كتابه: وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ [المائدة:67]. آذاه عتبة بن أبي لهب وسخِر منه فقال : ((اللهم سلّط عليه كلبا من كلابك))، فكان لا ينام إلا وسط رفاقه خوفًا من دعوة الرسول ، لكن ذلك لم يمنعه، وفي بعض أسفاره استيقظ على أسدٍ مفترس قد نشب مخالبه في صدغيه، فجعل يصرخ ويقول: يا قوم، قتلتني دعوة محمد، لكن ذلك لم يغن عنه شيئا.
مزّق كسرى رسالتَه، فدعا عليه ، فقتله الله في وقته، ومزّق ملكه كلّ ممزّق، فلم يبق للأكاسرة ملك بعده
إخوتي بالله:
حبّ الرسول عقيدة يتّفق عليها كلّ المسلمين بشتى طوائفهم وأفكارهم، فكلّ القلوب مجتَمعة على حبّه ، لهذا يجب علينا أن نستثمِر هذه الأزمة العالمية التي تتنامَى بسبب التعرّض لشخصه في توحيد الأمّة وجمع كلمتها حول الرسول ؛ لتكون غضبة المسلمين لدينهم في الاتجاه الصحيح، يجب أن نشيع توقير الرسول وتعريف الجيل به وبشمائله ، يجب على الأمهات أن يرضعن أولادهنّ محبّة رسول الله ، وعلى الآباء أن يجعلوا من السيرة مادّة لجلسات العائلة، وعلى المعلّمين أن يخصصوا بعض حصَصهم لسيرته العطرة . وهل نجد فرصة لنتّفق عليها في زمان كثر فيه الاختلاف أعظم من فرصة أن تتّفق القلوب والجهود للدفاع عن الرسول ؟!
إنها فرصة تاريخية نشعر فيها بالسعادة إذا رأينا جهودَ الدول والشعوب والمؤسسات تتّفق جميعا على شيء واحد، كيف وهذا الشيء هو الدفاع عن الرسول والذب عنه؟! يجب علينا أن نعلنَ حبّنا لرسول الله وغضبنا له، وأن نرفض التعامل مع هؤلاء الذين يسبّونه ، ونقاطع كل منتج يأتينا من عندهم.
ما سبب هذا الكلام وما هي مناسبته؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!...............
بعد أن تناسى المسلمون حادثة الرسوم المسيئة للرسول الكريم تستعد إحدى الدول المشركة- لا أسميها حتى لا تؤول سياسياً- لشن هجمةٍ إعلامية أكبر تكون الرسوم السابقة جِزً منها لإهانتنا نحن المسلمون ورسولنا المصطفى
استعدوا إخواني وتجهزوا
اللهم يا حي يا قيوم، يا واحد يا أحد، يا فرد يا صمد، يا جبار السموات والأرض، يا سريع الانتقام، اللهم أرنا فيمن أساء لنبيّك عجائب قدرتك وصنعِك، اللهم شلّ أيديهم وألسنتهم، وأعم بصيرتهم وأبصارهم، اللهم اجعلهم عبرة للعالمين، اللهم يا من له العزة والجلال، ويا من له القدرة والكمال، ويا من هو الكبير المتعال، اللهم لا تبقِ لهم راية، واجعلهم لمن خلفهم آية.

avatar
mohasemsem

المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 31/01/2012
العمر : 36
الموقع : yahoo.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تحبون الرسول صلى الله عليع وسلم

مُساهمة من طرف عاشقة الورد في الثلاثاء فبراير 14, 2012 2:25 pm

مشكور Cool ع الموضوع يا ســامــح
avatar
عاشقة الورد

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 04/12/2011
العمر : 21
الموقع : الشـــاارجة تــايم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تحبون الرسول صلى الله عليع وسلم

مُساهمة من طرف saly_980 في الخميس أكتوبر 04, 2012 4:36 pm

موضوع جميل مشكورة
avatar
saly_980

المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 15/01/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تحبون الرسول صلى الله عليع وسلم

مُساهمة من طرف om omer في الإثنين أغسطس 19, 2013 11:08 pm

اللهم صل علي سيدنا محمد وارزقنا حبه وحب من احبه وجزيتم خيرا

om omer

المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 19/08/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى